Tuesday, 7 February 2012

من سيربح الخرطوش



هو احنا ليه جيلنا مكتوب عليه يعيش طول عمره يثبت حقائق علميه مؤكده درسها في كتب العلوم والفيزياء .. وليه دايما بنحلف بأنهم نسيوا يدرسولنا مادة الخيال العلمي  .. وان أول حاجه حاولوا يدمروها فينا هي الأحلام واستبدلوا خيل العنان بكوفي وسامي عنان في كتاب اليوغوسلافيا .

وان كتاب الأحياء بيقول إننا بنمشي على طرفين وأن الطرف التالت ده عيب أخلاقي .. وان الفتحات الموجوده في اجسامنا انحصرت في نوعين  إما فتحات لتلبيه نداء الطبيعة .. أو فتحات جديدة في جسمنا بفعل آلي .. وان فتحة التنفس انضمرت بالغازات المسيلة .. وان لافتات مرشحين مجلس الشعب فقط هي اللي فيها فتحات للتهوية  تمنع قطعها وتسمح لهم بالتنفس وكتم أنفاس بقية الشعب  .. وان مبارك لوحده – ريس بقى -  هو من يمتلك فتحتين للأنف واحده للعب والتانيه للصوت .

ولاننا مكتوب علينا دايما ندور على اللهو الخفي اللي بقى شبه راس ميدوسا مليانه تعابين – وكل ما يتقطع منه حته يطلع طرف وأصابع خفيه .. واتكتب علينا نثبت إن مفيش رصاص حي  .. وأن مفيش قناصة الا في لعبة كوماندوز اللي هنجت مؤخرا ودخلت على البلاي ستيشن في مدرجات بورسعيد .

وأخيرا مفيش حاجه اسمها خرطوش إلا خرطوش السجاير و خرطوش الطباعة  وخرطوش الميه .. ومدينة الخرطوش عاصمة السودان . معلش اصلي لادغة في الميم بعد ما عضيت على لساني من الغيظ .

وبالدليل العلمي أثبتت كل القنوات الرسمية برعاية موجه كوميدي إن " الاكشن مليش فيه "  وان مجلس الشعب استنكر من اطلق الخرطوش على  " هند علام " .. ورغم تأكيد  " أبو حامد " الله يديله الصحة إن الخرطوش لا يزال في جيبه .. فكان رد المجلس العسكري ومجلس الوزراء (  لازم يبقوا مجالس طبعا مهو محدش يقدر يقوم دلوقتي والبنطلونات مبلولة بعدين يستهووا ) أكدوا انه مفيش حاجه اسمها خرطوش يا  " علي "  أنا سجلت الإعلان ده عشان اسكت بيه  " زيزي روكه  "  قدوة بفنكوش عادل امام .

لحد ما كلنا بقينا تايهين زي عبد الباسط حمودة من كتر الترامادول وبقت اغنيه أنا مش عارفني هي نشيدنا القومي الجديد وده نتيجه طبيعيه جدا لثورة فيس بوك كلها فوتوشوب  .. وبقينا احنا اللى اكلنا الجبنه الي اشتريناها من التموين الاجنبي . معلش مهو اللي ايده في الميه مش زي اللي ايده في دورة الميه .
وبقينا كلنا خالد سعيد ومينا دانيال وعلاء عبد الهادي والشيخ عماد عفت و ..... ياترى النصب التذكاري بتاع الشهداء هيبقى كام دور !!؟

الحمد لله دلوقتي حسيت ان لدغة الميم اللي سببها قطع لساني بقت مفيده في الهتاف بأول حرف في اساميهم  اصلي السنة اللى فاتت هتفت ضد مبارك والسنه دي ضد المشير ويمكن السنة الجايه أهتف ضد المرشد .

وفي الآخر لازم  كلنا نضحك عشان صورة الفوتوشوب وإحنا شهداء تطلع حلوة ..



4 comments:

مع اصرارى said...

ياستى السنادى اهتفى ضد طنطاوى والسنة الجاية ضد بديع واللى بعد اللى بدها ضد حسنى

فاتيما said...

وحشتينىىىىىىىىىىى
يا طعامة

وأضحكتينى رغم شر البلية
و عاوزة اقولك اننا سكان وسط البلد
بنعانى من اعراض القىء والدوخة
رغم اننا مهوبناش نواحى الداخلية ..
بس روايحهااااا هلت علينا
وحسبى الله ونعم الوكيل فيهم
والثورة رغم المطاطى والحى والخرطوش والغاز و المحاكمات العسكرية برضوووو
مستمرة

سلامى وبوساتى وحضوناتى يا حبيبتى

mohamed amer said...

حسبي الله ونعم الوكيل

صاحب الحبر الأسْوَد said...

فعلاً
هم يبكي وهم يكركر
يسقط يسقط حكم العسكر
تحياتي لقلمك