Friday, 21 March 2008

ست الحبايب يا حبيبة يا أغلى من جيبي وكمي



لم أعلم سر لهفة العالم على هذا العيد المدعو عيد الأم
ألا يتوجب علينا الأحتفال وإشعارها بالحب فى كل الأيام


ولكن وآسفاه فأصحاب القلوب السوداء عديموا الرحمة والذين يضمرون كل الحقد على الأبناء قد إبتدعوا هذا اليوم لأفلاسنا والأحتفال ليس بالأم وانما بإفراغ " كيس المش " - الذي نُعده وندخر فيه من قوت يومنا عفواً مصروفنا- لهذه االمناسبة بشهور قبله
ا

ولم يقتصر الأمر على هذا الحد بل تفنن أصحاب المحلات والذين يتمتعون بحس تجاري لا يُعلى عليه فى عرض هداياهم المغرية للأمهات بطريقه تجعلني أشعر بالغثيان و بكل التغيرات الجوية في آن واحد ولم أنجح حتى الأن فى إغماض أعين ست الحبايب وحجبهما - مثلما فعلوا معنا ونحن صغار عند لهثنا أمام فتارين الحلوى - عن مشاهدة ما يعرض فى الأسواق ليأتوا خلفنا فى إعلانات تليفزيونيه أدعو الله ان تنشق الارض وتبتلعني فى جوفها حين أشاهدها وأتذكر المقولة الشهيره حينه
ا
" ابنك على ما تربيه يجيبلك هدية زي ما عودتيه "

ومن أكثر ما شاهدته ابتزازا هذه الأيام أحد هذه الأعلانات عن بطاقة بنكيه ذكية مدفوعة مقدما لشراء هدية لست الكل على أن يتم تسديدها طوال السنه وحتى العيد القادم
على اعتبار أنه سيأتي عليك العيد القادم أصلاً " لتعيش وتفتكر وتدفع " قبل أن تستلم قميص بثلاث أرقام كحلي اللون ومعه " شبشب وكاسكيته" ومنافعهم
لم أفهم غرض هذا الأعلان وما هذه الهدية الباهظة التي سأشتريها لهذه المناسبة صحيح أن أي هدية لا تساوي بسمة من أمي ولا تعطيها ولو نصف حقها تجاهي لكن ماذا أقول عالم مفتريه منهم لله


ولكن ماذا أفعل إذا شاهدت أمي هذا الأعلان فكيف سأسيطر عليها بعد ذلك ؟ وأقنعها بالكارت الذي لا يتعدي الجنيه عندما تشاهد كارت آخر يتعدى " مشهورينميت " جنيه عفوا لا أستطيع لفظ المبلغ حيث أصاب " بقَرشة نفس " لا أعلم سببها ولا أجد لها علاج حتى الآن


إخواني أخوتي تصورت أن الحد وقف عند هذا الأعلان فقط لكن ما لا استطع تخيلة ان تصبح كل الفقرات الأعلانيه بهذا الشكل وكل هذه العروض المبتزّة فلم أرى بـُد غير أن " إعلانات السينما أوعى تفتح عنيك " وأطلقت في بيتنا شائعة مؤقته يسامحني عليها الرب أن هذا الجهاز مُضر جداً لأنه يطلق إشعاعات إعلانيه ضارة جداً بصحة الأم والجنين - كم أحسدك أيها الجني الصغير وأتمنى لو كنت مكانك لما تركت هذا المخبأ أبداً -

وها قد أتى اليوم الموعود ومشيت مشيت على الأشواك فى الأسواق بحثا عن هدية مناسبة لجيبي المسكين فأمي هدايا الدنيا لا تناسبها ولا تناسب حقها هي اللي مأكلانا ومشربانا و"مأبجانا" أي تعطيني مصروفاً

أجيب لها أيه يا ترى ؟؟

كولونيا خمس خمسات لأ أشتريته من سنتين كان عيد الأم موافق عيد ميلاد بابا اللي بيوافق ليلة رأس السنة قلت أضرب مناسبتين بهدية
جوزين شرابات
دستة دبابيس طرحة
شبشب بوردة لأ ده بالذات مجرباه العيد اللي فات

أمممممممم
قديما كانت الأمهات ترضى بالقليل لكن هيهات فهذا زمن ولى وفات
بالأمس دخلت بنوته تطلب هديه لوالدتها بثلاث جنيهات ليقاطعها صوت البائع المنفجر بالضحك
روحي يا شاطرة هاتيلك بيهم باكو شيبسي فلم يتعدى هذا سعر حتى صوبع الروج وعجبي

وبعد سويعات ليست بقليلة من " البرم " في الأسواق هذا ينادي اتفضلي يا آنسة عندنا عرض التربو لأجل تتربوا

وآخر صامت يحمل لآفته اشتري عباية وأحصل على الثانية مجاناً فيتهلل وجهي وأتهور واسأل عن ثمنها ليسود وجهي وأطير قبل أن يطير عقلي !!

وبينما أهيم على وجهي أسرح في ماذا يفعل من يمتلكون أكثر من أم ؟؟ أمه وحماته وزوجته يا نهار أزرز !! أحمدك يارب على نعمك أم واحدة تكفي وسأفكر مليا إذا آتاني فارس أحزاني في هذا الأمر فلربما أفضله يتيما !!
وأعود أدراجي ولأقر أنا المسئول أعلاه الساكن فى العنوان إياه أمام ست الكل أنني لم أجد هدية أغلى من نفسي لأقدمها قربانا لها فى هذا اليوم لأتسلم بعدها قبلة على وجهي و"جردل" في يدي يا للحظ فقد وافق هذا اليوم يوم جمعة ليتوافق حملة تنظيف الجيوب مع حملة تنظيف البيوت

أمي وكل أم أرجوكي وأدعوكي للضغط على الرابط أدناه وسماع هذه الكلمات من ابنه أو ابن مكلوم

Saturday, 15 March 2008

اللهم اجعله خير



مذكـــــــــرة


مقدمة إلى عدالة الحكومة
للرد على طلبات قليل من الأحلام في البوست السابق


الوقائـــــــــع


نحيل بشأنها إلى ما جاء بعريضة الدعوى منعا من التكرار وحرصا على وقت عدالة المحكمة

الطلبــــــــــات

تحقيق أحلامهم اللي حلموا بيها معايا وهي كالآتي

أولا : ستت كل من بشمهندس مصري ود/ دغيدي وانكسارات واسكندراني وزورادق ومكنتش هسكت إلا لما اطمن عليهم في بيت العدل
ثانيا : فتح فرن بلدي وشامي وفينو لكل من مروة جمعه والراجل اللي بيحب مصر زيي وشيري ودواير هفتحله قسم حلواني مخصوص عشان يبني مصر تاني وأنا همسك التوزيع بدل ما الناس تموت في طابور العيش

ثالثا : عمل قرعة حج لأسر بحالها مش أفراد بس لكل من قبلة الحياة و لدنيا الجميلة وأسماء زيد

رابعا : محمود وآي جي ناس فيها الخير هتتبرع بالنص بس أوعوا تقلب معاكم زي النكتة بتاعه مي بهاء

خامسا : ناس مصدقتش نفسها يا جماعه وأغمن عليها من الصدمة أولهم أنا ومستجدة وعبد الرحمن ياسين ومدحت محمد وإنسان وعرين الغضب و أنين الحزن حد يشممهم ربع جنيه

سادسا : خالتي فرنسا ودكتورة فضفضة وبشمهندس يا مراكبي حمايا وأستاذ عادل صاحب أحلى كراكيب وبانجو و ويكا وفضفضة قالولي شخشخى جيبك شوية مليون ميعملوش حاجه في الزمن ده والله عندهم حق لكن الحقيقة المرة يا جماعه إن لما حد بيسألني على فكه عشرة جنيه بقوله الحقيقة أنا محتكمش عليها لو كان الأمر أمري لو كان فيه شيء بيدي

سابعا : ناس بقى لمضة بجد زي احمد سعيد بسيوني اللي عاوز يسيب الكلية وصوت من مصر عاوز يشتري سجاير واسكندراني متغرب اللي عاوز يقفلنا البلوجر دول بقى هيتحرموا من الميراث

ثامنا : آفاق الحرية وهمسة قلم فكروا في فلسطين رغم كل ده أقولهم يا جماعه الناس دي اغني مننا صدقوني على الأقل بيشوفوا معونات وبتوصلهم إحنا المعونات بنسمع عنها بس

تاسعا : همس الأحباب والراجل العجوز الطيب سوو وأمين سر افتكروني لما اتنغنغوا والله فيهم الخير وهيشغلوني كمان في المستشفى اللي هيفتحوها بس أكيد مش استثماري روحوا ربنا ما يقطعلكم عادة

عاشرا : عاشقة الفردوس وكلاكيت تاني وتاني ومروة سلطة فكروا في ناس موجودين معانا وغايبين عننا زي المسنين والأيتام والمجانين فعلا الناس دي محتاجه مساعدتنا وتواجدنا معاهم مش بس بالفلوس

من الأول نعد تاني : أنا وفاطيما وشاهي ومشمش اللي ناوي يبهدل في أخوه اهو أولى من الغريب فكرنا في مساعدة اقرب ناس لينا لرد ولو جزء بسيط على وقوفهم جنبنا أخواتنا وآبائنا وأمهاتنا

ثانيا مكرر : دكتور اشرف حمدي و دكتور حر ومحمد شدو والآم وآمال وعاليا حليم وثورة كان تفكيرهم عملي بحت فكروا في الشهادات والمشاريع والكتابة والفن بحييكوا الحقيقة

ثالثا : أيار واجدع بنوتة ناويين ياكلوا بمليون جنيه مستنياكوا في العيادة نستفتح بيكوا

رابعا : نيرفانا وجعتينى خليها على الله ربك لما يريد على رأي عم منير

خامسا : عبد الرحمن فارس وعتاب عاوزين عمارة من بابها وخيخه عاوزه شقة واحده فيها و بمناسبة عيد الأم الكرسي الهزاز عليا يا حماتي بس الشقة ومنشر الغسيل عليكي وهنوده عوزاها على الكورنيش وماله بس اعملي حسابك أنا اهجيب العوامة والجردل معايا وليا أسبوع في الصيف

الدفـــــــــاع

يتمسك الدفاع بالدفوع السابق إبداؤها بمذكرات دفاعه أمام حكومة أول درجة وما جاء بعريضة
الطلبات و نصمم على الطلبات الواردة بعريضة الدعوى ومذكرة الدفاع
ومنها نستنتج ان احلامنا بسيطه قوي والله وان اول حاجه فكرنا نعملها دي بالظبط اتجاه ومحور حياتنا وهدفنا اللى حطينه قدامنا وبنسعى ليه ويمكن مش واخدين بالنا منه خلينا نسعى ونخلي النيه لله اكيد بكرة أحلى ان شاء الله

بنـــــاءا عليـــــه

قررت لماضة حضوريا برفع الدعوى لصاحب الأمر من قبل ومن بعد
ولو بأيدي كنت وزعت 70 مليون تقريبا على الإخوة المدونين ده على ماوصل إليه عداد التعليقات اللمضة حتى الآن لكن العين بصيرة 6/6 الحمد لله والجثة كلها قصيرة وبدون تكليف أي حد يسلفني أتنين جنيه أروح بيهم


الحلم خلص خير اللهم اجعله خير

,,,والله ولي التوفيق


وكيل المدعين


لماضة والأجر على الله

Saturday, 8 March 2008

حلم




لو معاك مليون جنيه ياترى ايه أول حاجه هتيجي في بالك تعملها ؟؟