Thursday, 5 June 2008

يوميات طالب الطب 5




الضفدع العجيب


لم يقتصر التشريح في كلية الطب على البني ادمين فقط بل اتسع ليعم كل ما يمشى على أربع أو لا يمشى مطلقا وكعادة يتوارثها شباب النيل قوام بينا بالطب ننول عيانينا

فكل الأدوات والمعامل والمدرجات مجهزه ومعدة للممارسة كافة أنواع التعلم لا ينقصها فقط إلا بعض أدوات التشريح ,الخامات اللازمة للتحليل والرسم وإظهار بعض النتائج, وأيضا عدم توافر بعض عوامل الامان والسلامة والحفاظ على صحة المواطنين ولكن هذا غير مهم فهو مكلف للغايه ولا يوجد له اي هدف سامي (سامي مين) لذلك نشكر كل من ساهم فى دفع عجلة التعذيب عفوا التعليم وياما قالتلكوا شدوا الحزام محدش سمع الكلام

هذا يومكم لتبدعوا فى هذا الصباح ستسحق الاجساد وتتطاير الرقاب

اي والله زى ما بقولكوا كده

انطلقت هذه الكلمات الحماسية من قائدنا العظيم دكتور مادة علم الادويه وهو يخبرنا باننا لابد وان نقطع كل رقاب الضفادع بدون اعطائها اي " حاجه اصفرة " او حتى شربة ماء ولا يقتصر الامر على هذا وحسب بل تمتد ايدينا لتسحق اجسادها الهذيله بعد تثبيت اطرافها الاربع وممارسة كل انواع الحقد والغيظ من التعليم واللى بيتعلموه فى هذا المخلوق اليتيم واستخراج اعز ما تملك هذه المسكينه وهو قلبها الذي ينبض بكل براءه ليس هذا فقط بل وتعليق هذا القلب وكأنه عبرة لمن لا يعتبر

هذا بالنسبه لرؤوس الضفادع الصغيره اما بالنسبه للرؤوس الكبيره فلابد من ممارسة نوع اخر من انواع التعذيب جديد نوعا ما غير الفلكه او العصا لمن عصى او الكرسي الكهربائى او بالشد من اماكن احم ما علينا وانما علينا فقط ان نطعنها فى ظهرها لكي تتشنج ونراها باعيننا حتى تنتهي من نوبة الصرع المصطنعه وبعدها بكل حقد نقوم بانتزاع قلبها من مكانه كما انتزعت الرحمة من قلوبنا

ولان هذا موسم بالنسبه لعم عوض - بالمناسبه عم عوض ابن خال عم زينهم بتاع المشرحة لزم - هرولنا جميعا نستبق الباب على عم عوض لشراء الفرائس

عم عوض بصوت اجش : عنينا يا دكاترة والله الضفدعة الكبيره بعشه جنيه متنقصش ملين(يقصد عشره ولكن عصر السرعه ليه احكام ) والصغيره بخمسايه ولا مؤاخذه

رجعت بخفي حنين وانا اهمهم بعد كلام عم عوض : الله يعوض علينا راحت الخمس درجات

ولكن ارادة الله فوق كل شىء قفزت فكره الي ذهني على حين غفله : وليه تدفع أكتر لما ممكن متدفعش خالص

وكأني استرجع احدى اجمل ذكريات الطفولة المشرده :ايييه فين ايامك فعلا كتر المذاكرة و الدروس ياما بتغير نفوس

فقررت ان اقوم بتلك المهمه وأوكلتها لله سبحانه وتعالى ثم الى بقية اعضاء فريق الغواصة من اولاد الشارع المشردين فهو لم ينضج بعد ليصبح فريق قناصة بالمعنى المقصود

وتذكرت هذا الاعلان السمج عن احدى مساحيق الغسيل وانا بزيى الرسمي مج وشبشب وبيجامة املي المهمه للابطالي الشجعان : النهارده بقى يا ولاد صيد

ويهتف الابطال : مصر هي مامتي لونها لون بيجامتي

واذا بجندي يرتعد ويهتف : لن اعيش فى بيجامة ابو جمال

وانطلقت مع هذه البراغث الصغيره ( على وزن البراعم وجمع برغوث ) نقفز يمنى ويسرى ( مش اللى بتمثل) حبة فوق وحبة تحت ( مش بتاعة عدويه) فى رحلة خلويه للبحث عن ضفادع بريه تصلح للذبح :الهمه يا رجاله عاوزه حاجه تشرف عاوزين نوريهم انتاج بلدنا لا تقولى مستورد ولا مزارع البلدي يوكل

ترع تشيلنا و بلاعات تحطنا فين عودنا سالمين غانمين بهذا الكنز الثمين من الاسرى ولان اكرام الضيف واجب اوصيت ام زغلول بائعة الجرجير بكام " حزمه" وبعشه شاغ خش ( بعشرة قروش خس ) لزوم تغذية الضفادع وتزغيطها اسبوعا كاملا حتى يحين موعد نحرها فلم تصبح مجرد ضفادع بحاحي فقط وانما بفضل الغذاء و الماء والهواء ووجهي الحسن وحقن الهرمونات عشان تسمنها بدري بدري تحولت الضفادع الى امهات بل توحشت واصبح الضفدع الواحد يزن ما يقرب أوقية وفي رواية فلاحي " وقة " وفي بعض الروايات الاخرى كيلو وشوية

وها قد حان موعد نقل الاضاحي للسلخانه عفوا للمعمل كيف سانقلها اليه ؟

هل من الممكن تأجير عربة نصف نقل أم استعين بالاتوبيس الموعود الذي لا يصلح الا لنقل ذوات الاربع فقط وانما يقلنا للكليات غلطه ام اضع كل ما ادخره من مال واسلم امري لصاحب الامر واقوم بشراء وسيلة نقل فخمه بعجلتين على احدث طراز ولكني تراجعت لاخر لحظه فمن أين سآتي بالمال للسائق الذي سيجرها وهل يمكن ان يصبر عليَ الي ان آتيه بالعليق وهل سيوافق على ربطه فى عمود من اعمدة الكليه حتى ميعاد انتهاء المذبحة اقصد الدراسة صامتا ولن ينهق ابدا ام سيتم خصخصته اذا لم اسدد اقساطه ويقال لي من اين لك هذا؟؟

ولم اجد بدا أمامي الا ارتياد القطار نعم فهو كما تعلمون وسيلة نقل شعبيه من الدرجة الثالثه حيث يتمتع بدورة مياه بلدي صحية جدا تسطيع ان تميز مكانها على بعد 3 عربات وانت معصوب العينين وبدون ادنى مجهود فقط تتبع حاسة الشم لديك

وايضا يوجد به شبكة تهويه دائمه حيث لا توجد اى نوافذ من اى نوع كما ان لك كافة الحرية لاختيار مغادرته أى وقت تشاء حيث لا توجد ابواب تمنعك من ذلك كما أنك تستطيع ممارسة رياضتك اليوميه فى القفز والشعلقة مجانا وبدون داع للذهاب لصالات الالعاب الرياضيه المكلفة

وايضا تستطيع ان تتحسس التحام الشعب بداخله فى كل الاوقات والازمات هذا غير فرصتك المتاحة بالتمتع بعطر مصري اصيل عندما تجد ارجل تطل عليك من فوقك برائحة زكيه معهوده واذا لم تتمكن من وجود متسع لك فى كل هذا تستطيع ان تنضم مع الطبقه العليا فهناك تتمكن من التمدد بحرية والفوز بنوم هادىء
هذا غير انك ان لم تكن تملك تذكرة مقابل اجرته الزهيده فيمكنك استقلاله دون مقابل فى غرفة رائعه الجمال تطل على منظر اخضر خلاب مخصصه لذلك فى مؤخرة القطار لا تكلفك اي مجهود فقط اسأل اين تقع “ السبنسة” قد تجدها مزدحمة بعض الشىء فغالبا ما تجد بها الشعب المصري بأكمله في انتظارك

28 comments:

فاتيما said...

لماضة يا طعامة
إنتى بنتى رسمى
و أبصم بالعشرة
أنا كنت زمااااان أيام الطفولة المشردة ساكنةقرب النيل
و كنت أعدى الشارع ألعب فى الجنينة بتاعة الكورنيش مع العيال و نصطاد ضفادع
و أرجع بيهم لماما فى كيس بلاستيك
تروح راقعة بالصوت الحيانى و تحلف عليا مانا داخلة البيت إلا لما أرجعهم مكانهم تانى
بصراحة مكنش عندى حتة تانية أبات فيها
فكنت برجعهم أسفة
لو كنت أعرف إن الضفدعاية دى
هتبقى بتمن فرخة
قبل الأنفلونزا طبعا
كنت روحت بيت معاها فى الجونينة
و لا همنى حاجة
يلا
مستنيين بقى نعرف اللى حصل بعد الشعلقة ...
بوسة من ماما يا طعامة

Ahmed Mubarak said...

ضفاضيع
مش ضفادع
بسمع العيال بيقولوا ضفاضيع ..

وزي ما بيقولوا على الارانب أنارب

يا رجل اهوا كله برتقال

كويس انكم سفحتوا الضفادع انا بكرها مخاليق مقرفه ..
المهم ايه حصل بعد كده .. هل اغمى عليكي ؟

اغمى عليها ايه ديه كانت بتشيل عظام وجثث تحت السرير

ايه الي حصل ؟

HARD TIMES said...

حرام عليكم هو مفيش غير الضفدع وتشتروا عليه حرام عليكم
هترحوا من ربنا فين
حتي ايام الثانوي في مادة الاحياء لازم بردو الضدع المسكين ده
سيبك بقي يا لماضه من الضفدع والطب والتشريح
انتي مش هتبطلي لماضه
ليه تجبي في سيره الناس
ماله عم عوض راجل كسيب بيقلك عشة جينه بس عملك تخفيض والله الراجل
وماله ابو جمال عملك حاجه الراجل
مش كفايه انه مشحتنا جلبيه مخططه وبقينا شبه المخططين دول
وماله بقي القطر زي الفل الحياه هناك ممتازة لا بجد يا لماضه معندكيش حق لحد كده وكفايه
بس بصي احننا ممكن نتجاوز عن كووووووووووول ده بس
تعترفي علي مين اللي شربنا حاجه اصفره ولبسنا العمه قصدي الجلبيه المخططه
نلتقي بعد الفاصل

asftel7b said...

بجد ربنا يكون فى عون ضفادع مصر

كده هيحصل لها انقراض وبعد كده مش هنلاقيها وهنستوردها من بره

من أجل طلبه مصر الغالين وتطور العلم

تسلم لماضتك

هههههههههه

يوميات فنانه مفروسه جداا said...

والله حقهم يعملو تمثال الضفدع والفار ضحايا العلم والتعليم والمتعلمين
ربنا يكون في عونك يا ضوفضوع
وعونك يا لماضه
علي فكره انا سمعت عنك كتير من المدونات جيرانك بعد حفلت التوقيع
وشوفت صورتك عند احمد الصباغ
ممعاكيش جوانتي ذياده تتدهولي
تقبلي مروري يا جميل
سلام

GeHaD said...

ياقلبكوا يا دكاتره
كان ليا واحد جارنا عمل نفس الحكايه كدا
قال لكل عيل من بتوع الحته يجيبه صرصار وكل صراصار بجنيه

اما بقي بالنسبه للتشريح بتاعكوا انا مش عارف انتوا بيجيلكوا قلب ازاي دانا مره رحت المشرحه اغمن عليا من اللي شفته
ربنا يكون في عونكوا وتطلعوا دكاتره دكاتره مش دكاتره حاجه تانيه

مقولتليناش كان ايه مصير الضفدغ

حسام مصطفي إبراهيم said...

انتي مالكيش حل يا لماضة.. كل مرة اقول مش هضحك.. اضحك غصب عني .. ربنا يكرمك يا بنتي

appy said...

لماضه فى مهمه صعبه هههههههههههههه
بجد والله طب دول فعبا بقوا بيصعبوا عليا وغير كده كمان تصفى على 240 جنيه يا عينى عليكوا

ٍSOU said...

هاااااااااا و بعدين ؟؟؟
ماكملتيش عملتى ايييية؟؟
اسلوبك تحفة

لست أدرى said...

وها قد حان موعد نقل الاضاحي للسلخانه عفوا للمعمل كيف سانقلها اليه ؟
---------------------------
سلخانه مره واحده؟؟؟؟
بجد بجد انا بشفق على طلبه طب من التشريح والحاجات دى
بس انتو ليه بتشرحو حيوانات اصلا؟؟؟؟؟

جمعاوى روش طحن said...

ضفادع ..


ثبتكم الله و أعانكم


ماله التدريس ....وحش ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

ياسر حسين said...

يا سلام بقى على طبق شوربة ضفادع
هههههههه
أكله فرنساوي
بس صورة الضفدع المجنون اللي حطاها مع الموضوع لطيفة جدا
والموضوع مرح كالعاده

ادعوكي لمشاهدة أول برنامج
من برامج ياسرتوون تي في
ع اليوتيوب
وع المدونة
http://youtube.com/watch?v=ngQyvUPaB8c

خالص تحياتي

القطقوطة الصغيرة said...

بصراحة انتى زى العسل يا لمضة
و يا عينى على الضفادع صعبت عليه اوى
و طلاب الطب صعبوا عليا اكتر
ربنا يكون فى عونكم و فى عون الضفادغ

صاحب المضيفة said...

نفس قصتي في كلية العلوم


لكن ربنا رحمني منها خالص الحمد لله


وكانت مادة واحده تشريح وعدينا منها على خير



ربنا معاكي وتعرفي تصادي كمان وكمان مع فريق الصيادين دول


تحياتي يا لماضة

خمسة فضفضة said...

السلام عليكم ورحمة االله وبركاته

هههههههههههه

فكرتيني بالذي مضي

بس احنا ماكناش بنقطع الروس ،كنا بنقطع التوصيل العصبي بدبوس صغير نغرزه في قافاه

والله يابنتي الضفادع دي ليها الجنه

وبمناسبة الادوات كان عندنا جهاز كده في الفارما المفروض انه عليه ورقه مكربنه عشان المؤشر يمشي عليها ويرسم التغيرات اللي بتحصل في عضلات امعاء القطه ،كان عم سيد بتاع معمل الفارما بيتاخده يهببه علي البابور بعد ما يعمل الشاي

هااااااااااااااااااااه دنيا

يلا كمليلنا ايه اللي حصل بعد كده

سلام يا احلي لمااااضه

همس الاحباب said...

ههههههههه
لماضة رجعت يا ولاد
وراجعة وشايلة ومحملة ضفادع كمان
لماضة فى مهمة سرية لصيد الضفادع من الترع
طب كنتى قولتى جه انا اعرف واحد زمان كان استاذ صيد ضفادع على اعتبار انها سمك فى الترع كان ايصدرك شوية وخليها علينا الجوز ب4 جنيه يا بلاش
بس بجد البوست يفطس من الضحك
ف انتظار المزيد
تحياتى وتقديرى
خالد

آفاق الحرية said...

هههههههههههههههههههه
كويس والله
انا عايزك بقي تعملي تشكيل عصابي وتبدأي في البيع والربح وكده

ayman badr said...

ياه فكرتينا بالذى مضى
ايام ما كنا بنشوف ضفادع حجم عائلى ماشية تتفسح على شط الترعة تتهادى وتتدلع كده وتقول يا ارض اتهدى ما عليكى قدى
بجد ضحكت من قلبى وانا من زمان مضحكتش كده
بجد الله عليكى

ملحوظة: احنا بنعمل جروب مدونى الدقهلية وهنعمل لقاء قريب مأجلينه شوية لحد ما الامتحانات تخلص يا ريت تشرفينا
اللينك للجروب:
http://www.facebook.com/group.php?gid=18252776335

د.دغيدى said...

تعرفى انهم الاول كانوا بيدوا ارانب للدراسة بس انقلب الحال
والضفادع هى اللى دفعت التمن

Eldebug said...

انا شامم ريحة انك بتتريقى كده على الناس اللى بتمدد رجليها فى القطر فوق دماغات بعضيها ... لا معلش بقى دى كانت قعدتى المفضلة وكانت الدليل الدامغ اننا كلنا ولاد تسعة ... طب ده انا مكنتش اعرف انام فى القطر من غير ماخد لامؤاخذة جرعة الشم التمام اروح مقتول بعدها على طول وارتاح من عناء السفر

على العموم انتى اللى غلطانة ... حتى يخش طب برضه ... طب ده انا اتعرضت عليه من بتاع 9 كليات بس رفضت ... قلتلهم لا انا رياضة مش احياء

شهاب الأزهر said...

لو كنا درينا بالخبر لكنا بعثنا لكم مددا من الضفادع أوله عندنا وآخره عندكم، ومدد ضفادعنا لا يحتاج لوسيلة مواصلات كالقطار وخلافه، لأنهم بعون الله يشدوا القطر لو عطل.. الضفادع في كل مكان على وجه الأرض بييجي لها موسم بيات شتوي تختفي فيه، إلاّ عندنا.. بتنشط زيادة

رئيس جمهوريه نفسى said...

لماضه كلنا هذا الرجل
مش فى دوامة الطب حاشه وماشة وكلا بتاتا البته فى صيد الضفادع ومطارتها فى كل الارجاء وخصوصا عندنا فى جمهوريه مصر العليا الصعيد سابقا يعنى هى وصيد الديدان الخاصه بالصيد
انما وسيلة الانتقال انا بتفق معاكى واسالينى انا 11 ساعه سفر هدة حيل عسل

Dr.roroo said...

ههههههههههههههه
فكرتيني يا بت يا لماضة بالذي مضي وسكشن الفارما
الضفادع والارانب والفران يختيييييييي

لا واختك بقي جبانة كانت بتقف في السكشن تتفرج وبس
لكن الفرجة دي بقي طبلت فوق دماغي

جالي أرنب في الإمتحان (الحمد لله أنه مكنش فار )
بس كان حتة أرنب مقولكيش مغذينه علي الأخر لا وايه كان مفترس كمان ههههههههه
كنت حسة ساعتها أن أنا داخلة حرب (صراع مع الأرنب)
وطبعا مسكته غصبا عني أعمل ايه يعني اشيل فارما علشان حتة أرنب

واهي عدت واتخرجنا بسلام الحمد لله

Misrdream said...

بجد ضحكتيني من قلبي لدرجة انهم كانوا هيمشوني من الشغل بسببك المدير دخل عليا وانا فى نص قراية البوست وبيكلمني وانا اضحك افتكرني بضحك عليه
ياله الحمد الله عدت على خير
بجد انتي مبدعه

وسام said...

ايه الجمال ده يا لماضه
استاذه والله فى نقل الحقائق
انا عشت حياتى طول السنه ولاقربت من اى ضفدعه وجالى المكتوب
جالى فى الامتحان فار وضفضيعه وارنب
شفتى بقا الفقى لما يسعد!!!!!!
المهم سربت الضفضيعه(ده النطق الجديد لها) وجريت الفار تحت البنش
وجريت انا وراه ههههههه
وبقى لى الارنب امتحنت عليه
بس ده كان يوووووووم كنت هاموت من الرعب وخايفه الدكتوره تسالنى وتقولى اعملى ادمى التجربه
بس عدى وفاااااااااااات
ظريفه الحكايه دى
بالتوفيق

Anonymous said...

طالب بيطرى مقهوووووووووووووور لماضه يادكتوره يا جامده على فكره انا بلدياتك من كفر المراااااااااااااااار وانا معجب جدا بتعليقك ومدوناتك فعلا شرفتى بلدنا ولعلمك انا عرضوا عليا ادخل طب بشرى وانا لقيته مش من مستوايا ففضلت البيطرى ولعدم الكدب التنسيق ساعدنى على اتخاد هدا القرار

خالد سليم said...

ضفادع يا ضفادع
بجد كانت سكاشن عذاب

بس عشان أبقى دقيق أنا لحظة الموت هيا اللي كانت بتعذبني أوي
سواءاً بالإبرة في قفاها عشان نفرتك الحبل الشوكي
أو بقطع رقبتها بالمقص كأننا في أيام الثورة الفرنسية

بس باقي الشغل من سلخ وتقطيع وإستخراج وتعليق كنت بستمتع بيه أوي


بس مجبتيش سيرة الأرانب أيام الفارما ليه ؟؟
ولا الأرانب دي عندنا في طنطا بس !!

ولا يمكن عشان مكانش معاها ذكريات زي الجثث والفئران والضفادع ؟؟
:D

زهرة الياسمين said...

ياااااااااااااااااه
فكرتينى بالذى مضى
افتكر ان الإختراع ده صرفت عليه دم قلبى و دفعت فيه كتير لحد ما اكتشفت طريقتك فى الصيد
بس ده حصل للأسف بعد ما خلصنا الإمتحانات
كان نفسى انتقم
بس معلش ملحوقه بقى
انتم بتقوموا بالواجب