Friday, 30 May 2008

التختة الأولى



ايوه أنا لازم أروح بدري قوي عشان الحق التختة الأولى
أصلي لو قعدت في التختة الأولى من أول يوم يبقى هفضل فيها طول السنة
ولازم تكون التختة الأولى في الصف اللي في النص
وكمان هقعد على الحرف من الناحية اللي جنب الباب
أصل اللي بيقعد في التختة الأولى بيكون قدام المدرس على طول وبياخد باله منه وبيحفظ أسمه بسرعة
وكمان بيبعته كل المشاوير بره الفصل وبيخليه كمان يقف على الفصل لما بيسيبه
ده غير إن اللي بيقعد في التختة الأولى بيخلوه رئيس الفصل وبيكتب التاريخ و عنوان الدرس والأبله بتسيب معاه العصايه والطباشير أمانه
و كمان التختة الأولى بتكون جديدة وأحسن تختة موجودة
والعيال اللي بتقعد قدام وفي التختة الأولى بتكون اشطر عيال في الفصل
و في المرواح بيطلع أول واحد قبل الزحمة
ايوه أنا لازم اقعد في التختة الأولى
هي الابلة ليه قومتني وقعدتني في آخر الفصل
عشان عاوزه تقعد قريبتها مكاني في التختة الأولى
وعشان الاتنين اللي معايا نظرهم ضعيف مينفعش يقعدوا غير في التختة الأولى
طيب ما تقعد قريبتها في الآخر مدام جايه متأخرة وكمان طويلة وملهاش مكان في التختة الأولى
حتى ياربي التختة الأولى مبقتش بالحجز وبس و بقت كمان بالواسطة

طيب اعمل إيه عشان اقعد في التختة الأولى

Monday, 26 May 2008

أنا في انتظارك




يا من كنت لي سببا في البقاء
فأجب على تساؤلاتي الحمقاء
عندما اشدوا لك بعض ترانيم العشاق
كما تغنت به سيدة الغناء
كم تمنيت أن أراك كما عودت عيني على رؤياك
يا واحشني إلى متى هذا الجفاء
أتذكـُر كم ليلة حب قضيناها سواء ؟؟
وكم تعذبت بعيد عنك في كل هذا الغلاء
أبعد هذا العناء
!! غداً ألقاك

نعم هذه ليلتي من بعد ليالي الشقاء
سأجعلها من ألف ليلة وليلة
وأهمس في اشتياق

مرتبي بعد الزيادة أنا في انتظارك كالعادة

Thursday, 15 May 2008

مش مجرد لقاء








يا أهالي المدونات


تم بحمد الله تعالى نشر أول كتاب في سلسة مدونات مصرية للجيب


وسيتم عقد لا مش قران ده حفل التوقيع ان شاء الرحمن




بمكتبة عمر - عمر بوك ستور
شارع طلعت حرب من ميدان التحرير فوق مطعم فلفة
الموعد الخميس 22/5/2008 ـ
الساعه 6.30 مساء




والحاضر يعلم الغايب


يعني هي توك توك وتكونوا هناك


انا جااااااايه يا جدعان


وبجد نفسي اشوفكم كلكم


طبعا مش هقول ان ده حدث عالمي ودولي ومحلي والدقيقة ب 75 قرش


بس دي فرصة لا تعوض اني اكون متواجده في المحروسة ربنا يحرسها من العين


حقيقي اتمنى كلكم تحضروا وأناشدكم من مدونتي المتواضعه وأدعوكم لهذا الحفل البهيج بشرط المشاريب عليكم


وميضرش لو غدا لاني متغربة واكيد لو شوفتوني هصعب عليكم وتعشوني


اممم سامعه واحد بيقولي داخله على طمع


ايون بس المقابل اني هوقع على الروشتات قصدي الكتب


وكفايه انكم تشوفوني وجها لوجه أي والله زي ما بقولكوا كده ولا دي شوية ولا ايه ؟؟


هستناكم ان شاء الله


ها مين هيجي ويقولي كلمة السر؟؟


تحدييييييييييييييييييييييث


ما بعد اللقاء

بجد مش قادرة اوصف فرحتي قد ايه مش بس بالكتاب اللي نزل لكن اكتر اني قابلت ناس طول عمري بحلم اقابلهم

بجد متشكره جدا لاحمد البوهي واحمد مهنا وكل واحد كان سبب اني اشوف الناس دي

ماما فاطمه وبابا عصفور واستاذ احمد علي اللى كان اجدع عيل في مصر المحروسة ومعاه فداء خطيبي وسلمي


وشفت حمايا اللى مش عاوز يجوزني ابنه بشمهندس احمد ثروت يا مراكبي

دكتور حر دفعتي وولاء والقادم اجمل وأبي وخطيبها اسلام مبروك يا بوبي وربنا يتمم بخير والصباغ ومفقوعه مرارتها من حماتها ونبضات ودودي اهو ده عيبه وكمان قابلت احمد سكر هو فعلا سكر وابو همس خالد اللى بعتز جدا بمعرفته اخ وصديق حقيقي ربنا يخليك يا ابو همس ويباركلك فيها


وأوشااااا اللى ليها مكان كبير في قلبي هي وبنوتتها اللى زي القمر ودنيا محيراني قلتلها محيراكي ليه يا دنيا وداي لايت وهش وكلامه كلام هشام طلع اسكندراني يا جدعان كنت حاسه اني في غربة مصدقت لقيت حد اسكندراني ومستر كوفي ورودي وبيني وبينك بس بيني وبينكوا طلعت بنوته زي السكر


وشيماء الجيزي اللي موتتني من الضحك زي العسل

وحبيبة قلبي مي بهاء اللى بجد كنت مش مصدقه نفسي اني شوفتها هي وصاحبتها السكر دوده

مش بس كده لا وكمان نرمين كلاكيت يا جدعان وخلتني اكلم بنوتتها لينا دكتورة المستقبل ان شاء الله ادعولها عشان عندها امتحان يوم الخميس

وكمان البت ياسمين انسانه وهي انسانه فعلا وجميله هي وخطيبها كمان ربنا يتمملكوا بخير يا سمسمه يارب


مين تاني ياربي


وينكي واحمد مبارك صاحب التصميم بتاع لماضة يا جماعه اللى فوق ده بجد بشكره جدا

وادم المصري اللى ملحقش الكتاب ومضيتله فعلا على دفتر روشتاتي
وايمن بدر ومحمود الدوح يا جماعه من الشخصيات الهاديه جدا اللى قابلتها وكنت في منتهى السعادة

والراجل العجوز الطيب سوو اللى مبطلش شرب سجاير ولماضة معايا

وعارفين مين كمان


استاذ محمد عبد الغفار اه والله شفته يا جماعة

وأستاذ احمد كمال اللى كان قاعد جنبي شخصيه جميله مفيش بعد كده

وطبعا استاذ ابو خالد اللى بجد من الشخصيات اللى تحس لما تشوفها ان ربنا راضي عنك

واشرف توفيق واخف دم فعلا

والحاضربروحه الغائب بجسده السيد رئيس الجمهورية محمود اللى بعتلي كتاب امضي عليه بجد يا محمود كان نفسي اشوفك معلش ملحوقة


واللي شرفني بالحضور بجد استاذي محمد هشام عبيه وجاب معاه نانسي حبيب اللى زي العسل حقيقي كنت مبسوطه قوي بحضورك يا محمد

طبعا فيه ناس كتير اساميها مذكرتهاش معلش بقى الهس هس والزمن والى بيعمله فينا ومن فرحتي فاكره اشكال والاسامي على لساني بس مش عارفه اقولها بس انا عارفه مدوناتهم هروح اتلامض معاهم فيها

وطبعا شكر خاص لآهل مصر اللى توهوني يا جدعان

بقيت ولا اوبريت الليلة الكبيره فعلا دي وصفه سهله دي وصفه هايله

واول ما شفت مقلة لب عرفت اني تهت وضعت

بس الحمد لله بعت نداء استغاثه لمحمد اخويا جه انتشلني وانا واقفة بشحت على أول نفق المترو

بس ولا يهمكوا فداكوا


Thursday, 8 May 2008

ميم نون




بدأت ولله الحمد منذ أيام قلائل رحلة الكفاح والشقاء التي طالما حلمت بها وأعددت لها العدة وادخرت مصروفا من سنين عمري الفائتة لآجل ارتيادها
وكالعادة دائما أحببت إحساس التحامي مع طبقات الشعب الكادحة ولأول مره في حياتي استشعر طعم مختلف من الكفاح الغير دراسي وأقول للطلبة في عقلي الباطن وأثناء دفعي ثمن الأجرة المعهودة من مرتبي اليتيم بدلا عن مصروفي " بحسدكم ياولاد المحظوظة " ولكني كنت ألتزم بكل ما يبدأ بحرف الصاد كالصبر والصمت والصمم أحيانا


وذات يوم تراءى على مسمعي أسعد خبر يمكن للمواطن أن يسمعه من أخيه المواطن وهو زيادة المرتب بقدر وقيمته 30 % لا غير وذلك بعد هتاف دام عشرات السنين " بالمنحة يا ريس " ولطيبة قلبه و كرم أخلاقه استجاب فوراً لهتاف الشعب


ولم يقف الحد عند هذا فقط ولكن واجبه كأب يخاف على أبناءه عزم على حمايتهم من التهور والإشعال في أنفسهم فقام برفع أسعار البنزين والسجائر والسولار وكل ما هو قابل للاشتعال وذلك بنسبة لا تقل عن 50% وبالطبع قابلة للزيادة من قبل أصحاب المقاهي والمحطات و" الميكروبازات " لتقلب الميم والنون في لفظ كلمة منحة إلى محنة وذلك لصالح ميم نون ؟ فهذا من الغيبيات الله فقط أعلم بها وبحال شعبها


وبينما أمارس أحدى هواياتي اليومية المتعددة في وسائل المواصلات بعد الجري والقفز والوثب أحيانا وهي الاستمتاع بنوم هادئ على أصوات الكلاكسات عفوا الكمنجات إن لم تكن متوفرة فالأصوات الشابة الواعدة الصاعدة تحت القاعدة الشعبية تعد تعويضا مناسبا لأفاجئ هذا اليوم بإذاعة السائق المحلية تعلن عن موعد أطلاق مدفع ارتفاع سعر الأجرة المحلية وذلك بتوقيت الجمهورية
لأفجع من نومي على صراخ الأخوة النائمين والتي كانت كالتالي


حرام عليك اتقوا ربنا
حسبي الله ونعم الوكيل فيكوا
خافوا ربنا هنجيب منين


وأخر طأطأ رأسه وأسندها لتلامس عينيه السماء وهو يقول منك لله ياللي في بالي
حتى جعلني أستشعر معه هذه اللحظة الإيمانية العالية وأقول حقا كم أنت فرعون أيها الإنسان وكيف انك تاركها دون أن تأخذ معك شيء فقط قطعة شاش وقطن
ماذا أعددت لأخرتك وكم عدد الدعوات التي كانت لك لا عليك


وسرحت في حصر عدد الراكبين وكم هذه الدعوات في ميكروباز واحد !! ماذا لو كنت استقللت اليوم أتوبيسا ؟؟ وكيف كان الحال لو ارتدت القطار اليوم ؟؟
وكم سيكون العدد عند عودتي ؟؟؟؟

تحديث
نشر في جريدة الدستور بتاريخ 14/5/2008