Monday, 4 November 2013

B+ for Bassem




دوما ما كانت جملة good observer is a good doctor هي النصيحه والجمله التشجيعيه الاولى التي تلقيناها من اساتذتنا بكلية الطب ومثل ما كانت هذه الجمله تحذيريه كانت ايضا مؤديه الي التهلكه في بعض الامتحانات .. فكان الخطأ في عدم سماع شكوى المريض جيدا او اغفالها او حتى ملاحظه الطبيب لادق تفاصيل مريضه الجسمانيه بداية من لسانه .. ذلة وجرم كبير قد يغفل عنه الطبيب .

لذلك تأكدت يقينا بأن الدكتور باسم يوسف من امهر الاطباء وذلك لانتباهه الجيد لكل ساقطه لسان .. او لاقطة على اليوتيوب خرجت من مرضى الثورة .. فكان الدكتور باسم جراحا متميزا جدا لقلب ثورتنا البكر .. فاستخدم كل اسلحته الفتاكه من مشرط ولسان وايضا عين وحاجب .. ليخرج لنا قناعا ساخرا مميزا لا يقل تأثيرا عن قناع  " بانديتا " 

فاستبدل اوجاعنا بالبهجة .. ودموعنا بالكركرة .. عل الله سخره لشفاء كل سقيم  من حصاد السنتهم لنكب نحن على وجوهنا من كثرة الضحك .

إصابة قلب مصر  بجلطه جراء تصريحات البعض مما دفع باسم يوسف الي استخدام قسطرة حتى يدفع بها بعيدا عن شرايين شبابها قد تكون عملية كبرى لكن لابد من اجرائها سريعا فالوقت ليس بصالحنا والا ادت الي قرائتنا الفاتحه على مزيد من ارواح المصريين. 

لذلك نتوجه بالشكر لك يا باسم على ما تبذله من جهد داخل غرفة عمليات غير معقمه لانقاذ ما يمكن انقاذه برغم ما تجده من تصلبات باوعيتها فأنت جراح تعلم تماما اخطاء التخدير لمدة تزيد عن الثلاثين عاما وايضا نرجو منك حتى وان ضحيت بالجنين فيكفي ان تعيش الأم " مصر "



ارتدي قناعك الخاص B for Bassem وتوجه الي مسرحك Good Luck يا بااااسم 

4 comments:

يا مراكبي said...

مش قوي كده :-)

أنا بحب أتفرج عليه وبضحك كتير وبقدر لمحاته الدقيقة ومُلاحظاته المُلفتة، لكن برضه في الآخر لازم تفهمي إن الصناعة دي غير ما إنتي شايفاها كده خالص

الإعداد اللي وراه هو السر والسحر في الموضوع ده كله، والتمويل ده بقى حكاية تانية خالص، عشان كده الموضوع برمته مش بالبراءة دي خالص

كلام صادم ومُفاجئ بس هي دب الحقيقة اللي في الخلفية :-)

Anonymous said...



أندلس أفريقيا...زنجبار جزر القرنفل والبهار..!!

سوف نتكلم عن (جزر زنجبار) الجزر الساحرة التي يا ما كلمتنا عنها جداتنا ،عن زمن ليس بالبعيد .. جغرافيتها اهميتها وتاريخها المضيء! عندما كانت تحت حكم العرب (سلطان عُمان وزنجبار) وذلك إلى وقت قريب ..والتي ضاعت منا كما ضاعت بلاد الأندلس؟!….

أن هذا الأدراج هو تمهيد للأدراج الرئيسي التالي! والذي سوف نتطرق به إلى كتاب في غاية الأهمية والخطورة! والسبب هو أن كاتبته هي (سالمة بنت سعيد البوسعيدي) ابنة سلطان (عمان وزنجبار)! والتي غيرت اسمها إلى(اميلي روث) لاحقآ؟! والكتاب جدير بالقراءة لما يحويه من فصول رائعة كتبت بقلب عربي إسلامي!! وعقل غربي مسيحي!!!

(زنجبار) أو (زنزبار) او (بر الزنج) كما كان يطلق عليها العرب الأوائل، هي مسميات لأرخبيل يتكون من جزيرتان هما ( زنجبار) و ( بمبا ) ومجموعة أخرى من جزر صغيرة ، تابعة جميعها في الوقت الحاضر إلى (تنزانيا) الواقعة شرق أفريقيا....

باقى المقال بالرابط التالى

www.ouregypt.us

و المقال منشور بالصفحة الرئيسية على العمود الأيمن

P A S H A said...

كل سنة وحضرتك طيبة وبألف خير وصحة وسعادة ورضا وراحة بال وسلام وإن شاء الله يكون عام جديد سعيد عليكي وعلى أسرتك الكريمة وتحققين فيه كل ما تتمنين
:)

أطيب تحياتي

sara ahmed said...

انا لمضه طول عمرى


الشبكة الإجتماعية لشباب الخليج ودليل البن كودات
خدمة تفسير الأحلام والرؤي
خاص لأصحاب المواقع - أرقام الرسائل الرباعية
مراسلة ومشاهدة القنوات الفضائية
خاص للشركات - التسويق عبر الرسائل النصية